كتب – سيد متولي

يُستخدم الإيبوبروفين لعلاج الألم ولا يحتاج إلى وصفة طبية، ما يعني أنه من السهل جدًا الحصول عليه.

لكن الدراسات الحديثة تشير إلى أن هذه الأدوية يمكن أن يكون لها آثار جانبية خطيرة – وفي بعض الأحيان مميتة – عند تناولها بانتظام، بحسب thesun.

تم ربط مضادات الالتهاب غير الستيرويدية ( NSAIDs )، مثل الأسبرين أو النابروكسين أو الأيبوبروفين، بقرحة المعدة ، والخصوبة، ومشاكل السمع والقلب والأوعية الدموية – ومؤخرًا، زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية.

بالنسبة للأشخاص الأصحاء الذين يحتاجون إلى القليل من مسكنات الألم من وقت لآخر، فلا حرج في تناول دواء مضاد للالتهابات، كما يقول الصيدلي ثورون جوفيند لصحيفة ذا صن.

لكن تناول هذه الأدوية لفترة طويلة يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة أخرى ويحتاج إلى مناقشة مع الطبيب.

1. قرحة المعدة

تشمل العلامات:

ألم حارق أو قضم في وسط البطن

عسر الهضم

حرقة في المعدة

الشعور بالمرض

يقول الخبراء إن تناول مسكنات الألم التي تحتوي على مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية يعد أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لقرحة المعدة، وذلك لأنها تقلل من قدرة الجسم على تكوين طبقة من المخاط تحمي بطانة المعدة من حمض المعدة.

حمض المعدة قوي بما يكفي لتآكل أسنانك وعظامك.

وفي معدتك، يمكن أن يحترق في الجدار، ويترك قروحًا مفتوحة، تعرف أيضًا باسم القرحة، كما تقول هيئة الخدمات الصحية البريطانية.

2. الخصوبة

تشمل أعراض نقص هرمون التستوستيرون المعروفة باسم قصور الغدد التناسلية المعوض ما يلي:

الضعف الجنسي لدى الرجال

مزاج منخفض

تقلص كتلة العضلات

تعب

الرجال الذين يتناولون جرعات كبيرة من الإيبوبروفين لعدة أشهر في المرة الواحدة قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بمشاكل الخصوبة.

ووجدت الأبحاث المنشورة في Proceedings of the National Academy of Sciences أن الشباب الأصحاء الذين تناولوا مسكن الألم الشائع لمدة تصل إلى ستة أسابيع ينتجون هرمونات جنسية ذكورية أقل ما أدى إلى حالة لا تظهر عادةً إلا عند الرجال الأكبر سنا والمدخنين.

أصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عامًا والذين شاركوا في الدراسة الدنماركية باضطراب يسمى قصور الغدد التناسلية المعوض خلال أسبوعين من تناول 600 ملج من الإيبوبروفين مرتين يوميًا.

تنشأ الحالة عندما لا ينتج الجسم ما يكفي من هرمون التستوستيرون.

3. مشاكل السمع

علامات فقدان السمع:

صعوبة في سماع الآخرين بوضوح وسوء فهم ما يقولونه، خاصة في الأماكن المزعجة

مطالبة الناس بتكرار كلامهم

الاستماع إلى الموسيقى أو مشاهدة التلفاز بمستوى صوت أعلى مما يحتاجه الآخرون

صعوبة في السمع على الهاتف

صعوبة في متابعة المحادثة

الشعور بالتعب أو التوتر من الاضطرار إلى التركيز أثناء الاستماع

عندما تفكر في عوامل الخطر المرتبطة بفقدان السمع، فمن المحتمل ألا تكون مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية من بينها.

لكن دراسة أجرتها جامعة هارفارد ونشرت في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة، وجدت أن تناول الإيبوبروفين بشكل متكرر يمكن أن يلعب دورا.

وفي الدراسة، كانت النساء اللاتي تناولن مسكنات الألم مرتين على الأقل في الأسبوع أكثر عرضة للإصابة بفقدان السمع، كما أدى الاستخدام المتكرر إلى زيادة الخطر بنسبة تصل إلى 24%.

وتتشابه النتائج مع دراسة أجريت على رجال يعانون من فقدان السمع، على الرغم من أنه وجد أيضًا أن الأسبرين يساهم في زيادة المخاطر في تلك الدراسة.

ويعتقد العلماء أن الدواء يمكن أن يقطع تدفق الدم الطبيعي إلى القوقعة الصناعية الموجودة في الأذن الداخلية، بحيث لا يعمل هيكلها كما ينبغي.

Nermeen

Nermeen El Gallad

4. مشاكل القلب

أعراض السكتة القلبية

التعب

الدوخة

ضيق في التنفس

الغثيان

ألم صدر

خفقان القلب (ضربات القلب السريعة أو القصف)

فقدان الوعي

وقد ربطت العديد من الدراسات مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب الخطيرة.

وفي دراسة نشرتها المجلة الطبية البريطانية عام 2016 ، أشار المؤلفون إلى أن التقارير عن تفاعلات القلب الضارة بدأت في الظهور في عام 2000.

ووجدت بعض الأبحاث المنشورة في عام 2017 أن الدواء يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية بنسبة 31%.

وقد صُدم الباحثون، من جامعة كوبنهاجن، بالنتائج، لدرجة أنهم قرروا عدم بيع الأدوية في محلات السوبر ماركت أو محطات الوقود، ويجب أن تكون متاحة فقط بوصفة طبية.

تحدث السكتة القلبية عندما يتوقف قلب شخص ما عن ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم، وهو ما يشبه العطل الكهربائي.

من المرجح أن يسقط الشخص الذي يعاني من سكتة قلبية فاقدًا للوعي على الفور ولا تظهر عليه أي علامات على الحياة، مما يؤدي إلى توقف التنفس.

وهذا يختلف عن النوبة القلبية، حيث يظل الشخص واعيًا عادةً وسيلاحظ غالبًا ألمًا في الصدر والذراع.

5. جلطة الدم

تشمل أعراض الجلطة الدموية ما يلي:

ألم خفقان أو تشنج، وتورم، واحمرار، ودفء في الساق أو الذراع

ضيق تنفس مفاجئ وألم حاد في الصدر (قد يكون أسوأ عند التنفس) وسعال أو سعال دموي

النساء اللاتي يتناولن الإيبوبروفين ووسائل منع الحمل الهرمونية معًا أكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية.

ووجد الباحثون، من جامعة كوبنهاجن أيضًا، أنه عند تناول الحبوب جنبًا إلى جنب مع وسائل منع الحمل الهرمونية، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالجلطات الدموية الوريدية، أو جلطة الدم، بمقدار خمسة أضعاف.

وهذا يمكن أن يؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية .

وشددوا على أن الخطر الإجمالي لا يزال منخفضا، ولكن نظرا للاستخدام الواسع النطاق لكلا الدواءين، يجب على النساء معرفة التفاعلات المحتملة.

اقرا أيضا:

تظهر أثناء النوم.. علامات تكشف ارتفاع مستويات السكر في الدم

نوع خضار سحري يفعل العجائب بصحتك.. لن تتوقع ما يفعله بجسمك

مكون سحري في مطبخك يقيك من السرطان ويحارب الالتهابات

حوت يبتلع رجلًا حيًا بالكامل ثم يلفظه.. ولكن حدثت مفاجأة غير متوقعة

هل تشعر الفتاة بالظلم بعد فسخ الخطوبة؟.. هذه أسباب رفضها رد الشبكة